الأخبار افتتاح الموقع إقرأ المزيد

الأخبار الافتتاح التجريبي للموقع إقرأ المزيد

دور التغذية السليمة في مقاومة الأفات

دور التغذية السليمة في مقاومة الأفات

أ.د/ هاني سرور

تعتبر الأفات الزراعية أحد أهم معوقات عمليات الإنتاج النباتي والتي تدفع المزارع لإستخدام المبيدات الكيميائية فى مكافحة الأفات الفطرية و الحشرية مما يعمل على زيادة تكاليف الإنتاج و عدم مطابقة الناتج الزراعي لمواصفات الجودة من حيث و جود أثار متبقية للمبيدات المستخدمة فى مقاومة الأفات و من المعروف أن الوقاية خير من العلاج و أن التغذية المتوازنة لابد أن تؤدي إلى نبات مقاوم و سليم ويكون دور المنتج أن يوظف العمليات الكيميائية (مثل التسميد و المعاملة بمنشطات النمو) و العمليات الطبيعية (مثل إدارة الري وعمليات التقليم و إدارة المجموع الخضري و عمليات خف الثمار) فى العمليات البيولوجية للنبات بحيث تؤدي هذة المعاملات إلى:

- زيادة كمية الإنتاج من حيث عدد الثمار / نبات و وزن الثمرة
- زيادة جودة الثمار من حيث الحجم و اللون و التجانس و الصلابة و مدة البقاء فى الأسواق و التحمل لظروف التخزين
- زيادة مقاومة النبات للظروف البيئية غير المناسبة مثل الحرارة المرتفعة – البرودة – الملوحة – الجفاف أو للأفات الزراعية و الأمراض سواء الفطرية أو البكتيرية أو الفيروسية أو الحشرية.
و تعتبر عمليات التسميد من أهم العمليات التي يقوم بها المزارع و يمكن للتغذية المتوازنة أن تكون و سيلة جيدة فى دفع مقاومة النبات للأمراض النباتية المختلفة و لكي يتم ذلك بنجاح لابد أن نعلم دور كل عنصر فى تطور الإصابة المرضية و كذلك دفع مقاومة النبات للأمراض المختلفة وسأحاول أن ألقى الضوء على نتائج الأبحاث العلمية التي تمت فى هذا الصدد فى السنوات الأخيرة و ذلك من خلال تحديد دور بعض العناصر الغذائية فى تطور الإصابة أو دفع المقاومة كما يلى:
1- عنصر النيتروجين:
- عنصر النيتروجين يلعب دورا رئيسيا في تطور العديد من الأمراض الفطرية حيث أن زيادة التسميد بعنصر النيتروجين تؤدي إلى تنشيط الأصابة بالفطريات إجبارية التطفل مثل فطر Puccinia graminis المسبب للإصابة بالصدأ فى النجيليات و فطر Erysiphe graminis المسبب لمرض البياض الدقيقي.
- كما أن زيادة التسميد بالنيتروجين تؤدي إلى إنخفاض شدة الإصابة بالفطريات إختيارية التطفل مثل فطر Alternaria solani المسبب لأمراض الندوة المبكرة فى الطماطم و فطر Fusarium spp. المسبب لأمراض الذبول الفيوزاريومي و كذلك فإن زيادة النيتروجين تؤدي إلى إنخفاض فرصة حدوث الإصابة البكتيرية بالمسبب المرضى Xanthomonas spp. المسبب لمرض التبقع البكتيري.
- كما أن صور النيتروجين المختلفة تؤدي إلى تطور بعض الأمراض الفطرية أو زيادة مقاومة النبات لها فعلى سبيل المثال زيادة نسبة النيتروجين النتراتي تخفض الإصابة بفطريات الذبول الفيوزاريومي Fusarium Oxysporum و الريزوكتونيا Rhizoctonia Solani و Pythium spp وفى المقابل فإن فطريات أخرى مثل Sclerotium rolfsii تنخفض درجة الإصابة بها عند التغذية بنسب مرتفعة من النيتروجين الأمونيومي و يكون كل ذلك مرتبط بعوامل عديدة منها نوع المحصول و نوعية الميكروفلورا بالتربة ونسبة النيتروجين النتراتي إلى النيتروجين الأمونيومي فى محلول التسميد.
2- عنصر البوتاسيوم:
- عند النقص في تغذية النبات بالبوتاسيوم فإن النبات يكون حساس للإصابة و ذلك بسبب خلل فى بناء بعض الجزيئات الكبيرة مثل بعض البروتينات و مادة السليلوز المكونه للجدر الخلوية.
- كما أن نقص البوتاسيوم يؤدي إلى تراكم النيتروجين فى الخلايا النباتية بصورة بسيطة مثل الأميدات و التي تستخدمها المسببات المرضية.
- وجد أن إمداد النبات بعنصر البوتاسيوم بصورة متوازنة مع عنصرالنيتروجين يؤدى إلى إنخفاض درجة الإصابة سواء بالفطريات إجبارية التطفل أو اختيارية التطفل كما أن الإمداد بعنصر البوتاسيوم يمنع حدوث الإصابة بالتبقع البكتيري و الصدأ و عفن البادرات الناتج عن Rhizoctonia Solani 
3- عنصر الفوسفور:
- عنصر الفوسفور من العناصر الغذائية الكبرى التي تدخل فى العديد من المركبات الهامة فى الخلية مثل الأحماض النووية DNA & RNA و كذلك المركبات عالية الطاقة مثل ATP و يساهم فى عمليات فسيولوجية كثيرة أهمها تنشيط إنقسام خلايا الجذر مما يؤدي إلى نمو فائق للمجموع الجذري و بالتالي هروبه من الإصابة الفطرية – و قد أثبتت الأبحاث العلمية أن تمنع الخسائر الإقتصادية الناتجة عن إصابة القمح بأعفان الجذور الناتجة عن فطر البسيم. 
- أيضا فإن التسميد الجيد بعنصر الفوسفور عمل على إنخفاض الأصابة باللفحة البكتيرية فى الأرز و كذلك البياض الزغبى. و التسميد الورقي بعنصر الفوسفور يحث مقاومة النبات للبياض الدقيقي فى الخيار و العنب والمانجووالموالح
- على العكس مما سبق فقد و جد أن عنصر الفوسفور يعمل على زيادة الأصابة بالأعفان الناتجة عن فطر سكلوروتنيا
4- عنصر الكالسيوم:
عنصر الكالسيوم يلعب دور رئيسي و أساسي فى تنشيط مقاومة النبات للأمراض المختلفة من خلال طريقين:
أ‌- عنصر الكالسيوم ضروري لثبات الأغشية الخلوية و ضروري لقدرتها على القيام بوظائفها من خلال المحافظة على النفاذية الإختيارية و لذلك فإنه عند نقص التغذية بالكالسيوم فإن الجزيئات الصغيرة مثل السكريات و الأحماض الأمينية تتسرب من السيتوبلازم إلى خارج الخلايا النباتية مما يؤدي إلى تنشيط الإصابة بالمسببات المرضية
ب‌- الكالسيوم يدخل في تركيب الجدار الخلوي حيث أن الصفيحة الوسطى فى تركيب الجدار الخلوي تتكون من بولى جلوكونات الكالسيوم 
من خلال كلا الطريقين فإن التغذية بعنصر الكالسيوم تقلل الإصابة بالأمراض وليدة التربة Soil Born Diseases وكذلك فطر سكلوروتنيا و ذلك من خلال إرتباط الكالسيوم بحمض الأوكساليك مما يؤدي إلى زيادة قوة الجدر الخلوية.
5- عنصر الماغنسيوم:
يدخل عنصر الماغنسيوم في بناء جزيئ الكلوروفيل المسئول عن تحويل ثاني أسيد الكربون من خلال الطاقة الضوئية إلى سكريات سداسية و يعمل الماغنسيوم على زيادة بناء البولى سكريات و منها مادة السيليلوز التى تدخل فى بناء الجدر الخلوية و الأنسجة الدعامية أيضا فإن الماغنسيوم يلعب دور فى تثبيط إنزيم البكتينيز الذي يحلل مادة البكتين المكونة للجدر الخلوية مما يعيق إنتشار الفطريات لذلك فإن تسميد البادرات فى المشتل بمحلول 30 جزء في المليون من الماغنسيوم يؤدي إلى إنخفاض الإصابة بأمراض الذبول مثل الريزوكتينيا و البسيوم و الفيوزاريوم
6- عنصر الزنك:
تأثير عنصر الزنك على مقاومة الأمراض النباتية المختلفة تتمثل فى أنه يلعب دور رئيسي في بناء البروتين و النشا و بالتالي فإن نقص الزنك يؤدي إلى إنخفاض نسبة السكريات بالأنسجة و تراكم بعض الأحماض المينية مما يؤدي إلى تنشيط الأصابات الفطرية.
أيضا فإن عنصر الزنك يعمل كمنشط لإنزيم السوبر أكسيد ديسميوتيز المسئول عن حماية الأغشية الخلوية من ضرر التأكسد الذى يعتبر من أهم الأليات التي يخترق بها المسبب المرضى أنسجة النبات.
وجد أن التسميد بعنصر الزنك أدى إلى إنخفاض الإصابة بفطر الفيوزاريوم و أمراض أعفان الجذور فى نبات القمح.
7- عنصر الحديد:
يعتبر عنصر الحديد من العناصر الغذائية الهامة التي تلعب دور كبير فى مقاومة النبات للأمراض النبات المختلفة حيث أن عنصر الحديد يعمل على تثبيط الإصابة بفطر Colletotrichum musae المسبب لأعفان في نبات الموز و يعمل عنصر الحديد من خلال تنشيطة للبكتريا النافعة فى التربة لكي تفرز مضادات للمسببات المرضية فعلى سبيل المثال فإن عنصر الحديد يحث بكتريا التربة لإفراز مركبات يطلق عليها سيدروفور و التي لها قدرة فائقة على تثبيط إنبات الجراثيم الفطرية لفطريات Fusarium oxysporum مما يمنع حدوث الإصابة بأمراض الذبول و أعفان الجذور.
8- عنصر المنجنيز:
يلعب المنجنيز دورا هاما فى مقاومة العديد من الأمراض فقد ثبت أن التسميد بعنصر المنجنيز أدي إلى التحكم فى الإصابة بالعديد من الأمراض الفطرية مثل البياض الدقيقي و البياض الزغبي و يكون ذلك من خلال دور المنجنيز فى تنشيط بناء مادة اللجنين و كذلك المركبات الفينولية.
أيضا فإن عنصر المنجنيز يثبط إنزيم أمينوببتيديز الذي يفرزه الفطر لتحليل البروتينات النباتية ليتغذى على الأحماض الأمينية الناتجة من التحليل مما يمنع نمو الفطر و يثبط حدوث الإصابات الفطرية
وجد أن التسميد الأرضى بعنصر المنجنيز أدى إلى إنخفاض الإصابة بالجرب فى البطاطس و كذلك الإصابة بالفيوزاريوم فى القطن و كذلك الأصابة بفطر Sclerotenia sclerotorum فى الكوسة.
9- عنصر البورون:
يلعب البورون دورا هاما فى نمو و تطور النبات كما يدخل بشكل مباشر قى بناء الجدر الخلوية و ثباتها مما يجعل له دور أساسي فى مقاومة الأفات النباتية
اشارت نتائج العديد من البحاث لدور عنصر البورون فى تنشيط المقاومة و خفض الصابة بالعديد من المسببات المرضية مثل Fusarium solani و فطر Verticillium albo-atrum كما يلعب دورا كبيرا فى مقاومة النباتات للإصابات الفيروسية.
10- عنصر السليكون:
عنص السليكون الذائب فى صورة سليكات بوتاسيوم ذو قدرة فائقة على زيادة مقاومة النبات للأمراض الفطرية مثل البياض الدقيقى و البياض الزغبى و الندوات المبكرة و المتأخرة. حيث يعمل على عزل الأفات الفطرية و الحشرية عن أنسجة النبات عن طريق تكوين طبفة غير ملائمة لنمو الجراثيم الفطرية أو تطور الحشرات و يمنع حدوث الإصابة. وكذلك يعمل على زيادة قوة الجدر الخلوية و جعلها مقاومة لإختراق هايفات الفطر.
وقد وجد أن عنصر السليكون في صورة سليكات كالسيوم يعمل على زيادة عدد وطول شعيرات الزغب على أوراق و سيقان النباتات الحساسة مما يجعلها أكثر مقاومة للأمراض الفطرية.و كذلك يعمل على زيادة نسبة سكر الجلوكوز في الخلايا النباتية مما يجعلها أكثر مقاومة للإصابات الفطرية. و قد وجد أن عنصر السليكون يمنع الأصابة بالصدأ فى محاصيل العائلة النجيلية مثل القمح و الأرز. كما أنه يقلل فرصة الإصابة بالندوات فى محاصيل الباذنجانية مثل الطماطم و البطاطس. و قد وجد أن عنصر السليكون يعمل أيضا من خلال تأثيره على تكوين الفلافينات وهي مركبات طبيعية توجد فى النباتات المقاومة للأمراض حيث أن لعلا قدرة على تحطيم جدر خلايا البكتريا و الفطريات المسببة للأمراض.

مما سبق يتضح أن التغذية السليمة و المتوازنة يمكن الأعتماد عليها كأحد الوسائل الفعالة التي يمكن من خلالها حماية النبات من أضرار الأفات الزراعية المختلفة و ذلك كأحد الحلول المتاحة للحد من إستخدام المبيدات الكيميائية بغرض إنتاج غذاء عالي القيمة الغذائية و عالى الجودة و خالي من أي متبقيات للمبيدات. و نكون بذلك منتجين لغذاء صحي و أمن.

التعليقات

اقرا المزيد شارك تويتة

مرحبا بكم في قاعدة بيانات الزراعة المصرية

 

هذه الخدمة خدمة تجريبية و يسعدنا ان تترك لنا تعليقك او مقترحاتك للعمل على اظهارها بافضل شكل ممكن فاذا كنت شركة و ترغب في الانضمام الينا لبناء قاعدة البيانات من فضلك استخدم قائمة الدخول و قم بتسجيل مستخدم جديد و سنقوم بالرد عليك في موعد اقصاه ٢٤ ساعة لتفعيل مستخدمك الشخصي

 

مع تحيات ادارة الموقع

×
العودة للاعلى المساعدة البحث